wrapper

مسيرة وقداس ليلة عيد الصليب

إهدن من كلاريا الدويهي معوّض
بمناسبة عيد ارتفاع الصليب، أقامت لجنة الشبيبة في إهدن – زغرتا وبالتنسيق مع  Ehden Adventures مسيرة شموع صوب مزار الصليب في جرود إهدن حيث أقيم قداس إلهي ترأسه الخوري يوسف بركات وعاونه الأب بطرس العاقوري وشارك فيه حشد من المؤمنين.
وبعد الإنجيل المقدّس، كانت عظة للخوري يوسف بركات تناولت تاريخية عيد ارتفاع الصليب وقصة استرجاع الصليب من قبل القديسة هيلانة، ورفعه على الجلجلة حيث صلب سيدنا يسوع المسيح قرب كنيسة القيامة التي أمر ببنائها الملك قسطنطين وشيّدت في 14 أيلول سنة 335 م.
كما تناولت العظة معنى كلمة "الصليب"، ومقارنتها بين حياة "الهالكين" كما يصفهم القديس بولس، والذين يدّعون الإيمان بفلسفة الأمور وجنوحهم الدائم نحو العلم وعبادته، فالصليب حماقة لهم؛ وبين "المخلّصين" المؤمنين الذين يعرفون ويؤمنون بأن الصليب هو قوّة الله ورمز القيامة".
وأكد: "كما أن الرب يسوع احتمل الصليب من أجل خلاصنا وعلى الصليب غفر لصالبيه، كذلك علينا نحن المؤمنين به أن نحمل الصليب بفرح الروح، ولا نستسلم في حياتنا لليأس والحزن، لأننا أبناء القيامة وأبناء الحقيقة وأبناء النور... لأننا أبناء الله، والله هو النور الحقيقي".
وفي الختام كانت سهرة فيروزيات مع الـBande Pastorale.